التهاب المفاصل الروماتويدي - أسبابه وأعراضه - (sajioteb) سجيو طب

 التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض التهابي مزمن، كما يمكن لهذا المرض أن يصيب مناطق أخرى في الجسم غير المفاصل، ويمكن للمرض أيضًا أن يضر بمجموعة كبيرة من أجهزة الجسم مثل العينين والقلب والرئتين والجلد والأوعية الدموية.

التهاب المفاصل الروماتويدي - أسبابه وأعراضه - (sajioteb) ساجيو طب
التهاب المفاصل الروماتويدي - أسبابه وأعراضه - (sajioteb) ساجيو طب 


يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي عندما يهاجم جهاز المناعة انسجة الجسم بالخطأ، فهو يعتبر من أمراض المناعة الذاتية.


يمكن أيضًا أن تتضرر أجزاء أخرى من الجسم بسبب الالتهاب المرتبط بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي، وعلى الرغم من أن الأنواع الجديدة من الأدوية قد حسنت بشكل كبير خيارات العلاج ، حيث أن التهاب المفاصل الروماتويدي الحاد يسبب إعاقة جسدية.


أعراض التهاب المفاصل والعضلات

تشمل أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي ما يلي:

  • ألم وحرارة وانتفاخ المفاصل.
  • تصلب المفاصل، وعادة ما يكون أسوأ في الصباح وبعد فترة من الخمول والراحة.
  • التعب وفقدان الشهية وارتفاع درجة حرارة الجسم.

عادة ما يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي في مراحله المبكرة المفاصل الصغيرة أولاً، وخاصة المفاصل التي تربط أصابع اليد باليدين وأصابع القدم بالقدمين.


مع تقدم المرض غالبًا ما تنتشر الأعراض إلى مفاصل الرسغ والركبة والكاحل والمرفق والورك والكتف. كما أن في معظم الحالات تظهر الأعراض في نفس المفاصل على جانبي الجسم.


يعاني حوالي 40٪ من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي أيضًا من أعراض في مناطق أخرى غير مفاصلهم. تشمل هذه المناطق:

القلب، الجلد، الكلى، العيون، رئتين، الغدد اللعابية، الأنسجة العصبية، نخاع العظام، الأوعية الدموية.


يمكن أن تختلف شدة علامات التهاب المفاصل الروماتويدي وأعراضه وقد تأتي وتختفي من وقت لآخر. حيث فترات نشاط المرض المتزايد التي تسمى الهجمات تتناوب مع فترات من الهدوء النسبي ، وهذا يحدث عندما يهدأ التورم والألم أو يختفيان. بمرور الوقت ، يمكن أن يتسبب التهاب المفاصل الروماتويدي في تشوه المفاصل وتغيير أماكنها.


مخاطر الاصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي

يزيد التهاب المفاصل الروماتويدي من مخاطر الاصابة بالاتي:

  1. هشاشة العظام: يمكن أن يؤدي مرض التهاب المفاصل الروماتويدي في حد ذاته، وكذلك بعض الأدوية التي تستخدم في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، وهي حالة تضعف العظام وتجعلها أكثر عرضة للكسر.
  2. العقيدات الروماتيزمية: غالبًا ما تتشكل هذه الانتفاخات الصلبة للأنسجة حول نقاط الدعم ، مثل المرفقين. ومع ذلك ، يمكن أن تتكون هذه العقيدات في أي مكان في الجسم ، بما في ذلك القلب والرئتين.
  3. مشاكل قلبية: يزيد التهاب المفاصل الروماتويدي من خطر الاصابة بتصلب الشرايين وانسدادها، كما انه يزيد من احتمالية التهاب الكيس المحيط بالقلب.
  4. أمراض الرئة: تزداد احتمالية حدوث تندب والتهاب أنسجة الرئة لدى الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي، مما قد يؤدي إلى حدوث ضيق في التنفس.
  5. سرطان الغدة الليمفاوية: يزيد التهاب المفاصل الروماتويدي من معدل خطر الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، وهي تعتبر مجموعة من سرطانات الدم التي تتطور في الجهاز اللمفاوي.
  6. تكوين غير طبيعي للجسم: تزيد نسبة الدهون على الكتلة العضلية لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي وحتى الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم طبيعي.
  7. متلازمة النفق الرسغي: يقوم الالتهاب بالضغط على العصب المسؤول عن وظائف الأصابع واليد، وهذا يحدث في حالة أن التهاب المفاصل الروماتويدي يقوم بالتأثير على الرسغين.
  8. جفاف العين والفم: يحدث للإصابة بمتلازمة سجوجرن، وهو الاضطراب الذي يقلل من مستوى الرطوبة في العين والفم، لدى الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  9. الالتهابات: يمكن أن يؤدي التهاب المفاصل الروماتويدي نفسه والعديد من الأدوية المستخدمة لعلاجه إلى إضعاف جهاز المناعة. هذا يؤدي إلى زيادة العدوى.

أسباب التهاب المفاصل الروماتويدي

عوامل الخطر الإصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي

تشمل العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي ما يلي:

  • النوع: تصاب النساء بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر من الرجال فهم أكثر عرضة للاصابة بهذا المرض.
  • العمر: التهاب المفاصل الروماتويدي شائع بعد منتصف العمر، ولكنه يمكن أن يحدث في أي عمر.
  • زيادة الوزن: يسبب الزيادة في الوزن من خطر الاصابة بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التاريخ العائلي المرضي: إذا كان أحد أفراد عائلتك مصابًا بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي فإن احتمالية إصابتك به تكون كبيرة.
  • التدخين: يزيد تدخين السجائر من احتمالية وشدة خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، خاصة إذا كنت معرضًا وراثيًا للإصابة بالمرض.

الفرق بين هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي

يعد التهاب المفاصل الروماتويدي أحد أمراض المناعة الذاتية، حيث أن جهاز المناعة يساعد على حماية الجسم من الأمراض والعدوى. عندما يكون لديك التهاب المفاصل الروماتويدي، فإن جهازك المناعي يهاجم الأنسجة السليمة في مفاصلك.

يمكن أن تسبب هذه الحالة أيضًا مشاكل طبية في الجلد والرئتين والأعصاب والقلب والعينين.


لا يعرف الأطباء سبب بدء العملية، ولكن يبدو أن العامل الجيني هو السبب المحتمل. رغم أن الجينات لا تسبب بالفعل التهاب المفاصل الروماتويدي، ولكنها تزيد من احتمالية استجابتك للعوامل البيئية، مثل العدوى ببعض الفيروسات والبكتيريا التي يمكن أن تسبب المرض.


متى يجب أن تزور الطبيب

يجب عليك زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من ألم وتورم مستمر في مفاصلك.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال