سقوط الطفل على رأسه - لما ابنك يقع على رأسه أو يتخبط في دماغة لازم تعملي كدا بسرعة

 هناك الكثير من الأمهات تتسائل ماذا تفعل عند سقوط الطفل على رأسه هل سوف تذهب مسرعة إلى المستشفى أو ماذا تفعل في هذه الحاله وكيف تتصرف.

سقوط الطفل على رأسه
سقوط الطفل على رأسه - لما ابنك يقع على رأسه أو يتخبط في دماغة لازم تعملي كدا بسرعة

من أكثر المخاوف التي تفكر بها الأم عند سقوط الطفل على رأسه هي أن يكون حدث ضرر في مخ الطفل مثل حدوث ارتجاج في المخ أو حدوث نزيف في المخ، وهذا له نسبة عالية من الخطورة، وهناك بعض العلامات التي تظهر على الطفل بعد سقوطه، وهي علامات تظهر في اول ٢٤ ساعة أو ٤٨ ساعة من بعد سقوط الطفل، وهي:

  • الإغماء: اذا حدث اغماء للطفل بعد السقوط على رأسه مباشرة.
  • القيء: إذا كان الطفل بعد السقوط يقوم بالترجيع بشكل مبالغ فيه وخصوصا لو كان هذا الترجيع اندفاعي، ومن خارج عدات الطفل ويحدث بشكل متكرر، وهنا من الضروري الذهاب بالطفل إلى المستشفى فورا.
  • كدمة أو ورم: حدوث كدمة كبيرة  أو ورم شديد في مكان خبطة الطفل، وهذا يدل على شدة السقوط، ومن آثاره أنه من الممكن أن يسبب كسر في عظام الجمجمة او انها اثرت على المخ بشكل كبير، وهنا يجب الذهاب بالطفل إلى المستشفى فورا.
  • النزيف: حدوث نزيف من الانف او الاذن او الفم وهو أن الطفل يخرج دم من هذه الاماكن، او خروج سائل شفاف من الانف والاذن، وهنا لا يجب الانتظار على الطفل ويجب الذهاب به الى المستشفى، لان من الممكن أن يكون هذا النزيف من المخ وهذا السائل هو السائل الشوكي الموجود في المخ، وهذا يحدث نتيجة كسر في قاع الجمجمة وهذه حالة خطيرة جدا ايضا.
  • الحول: وهنا الطفل بعد السقوط يحدث له حول، وهو عدم تناسق حركة العين أو حدوث حركة غير طبيعية لأحد العينين.
  • التشنجات: أن يحدث للطفل بعض التشنجات وهو أن العين تقلب ويظهر بياض العين وتخشب جسم الطفل.

اذا ظهر اي عرض من هذه الأعراض يجب الذهاب بالطفل إلى المستشفى فورا، وليس من الضروري ظهور كل هذه الأعراض.


ما الذي يحدث للدماغ بعد سقوط الطفل على رأسه؟


بعد تلقي الطفل لضربة على رأسه يحدث له نوع من الأذية تسمى الصدمة والصدمة المرتدة.


الصدمة الأولي وهي حالة الأذى التي سببتها الضربة بشكل مباشر للنسج الأولى في الدماغ التي تلقت الصدمة، ثم ترتد الدماغ لتصيب عظام الجمجمة من الداخل، مما يسبب تاذي نسيج الدماغ والنزيف وقد يسبب التكدم والتورم وتمزق النسيج والاوعية الدموية.


علاج سقوط الطفل على رأسه


في الحقيقة أكثر الحالات لا تحتاج إلى علاج فهي حالات بسيطة دون علامات خطيرة، ويكون هنا العلاج المراقبة والمسكنات، أما علاج الحالات الخطيرة الأخرى يعتمد على عدة أمور منها: الطفل نفسه، وحالته الصحية السابقة قبل السقوط، وقوة الضربة وشدتها على رأس الطفل، ونوع الضربة، وفحص الطفل من خلال حالتة العصبية، ونوع الأذى الدماغي الحادث.


وهناك بعض الإجراءات العلاجية اللازمة للتعامل مع الطفل بعد سقوطه على رأسه:

وضع الثلج فوق مكان الضربة سواء سقوط الطفل على الجبهة وانتفاخها أو سقوط الطفل على رأسه من الخلف وتورمها.

تناول الطفل مسكن مثل الباراسيتامول.

إلزام الطفل بالراحة في سريره.

مراقبة حالة الطفل في أول ٢٤ ساعة من السقوط على الأقل.

إسعاف الطفل مباشرة إذا ظهر عليه إحدى علامات الخطورة والذهاب به إلى الطبيب فور ظهورها لتلقي العلاج والإسعافات اللازمة.


وهناك أعراض أخرى للحالات الشديدة، مثل:

وجود ضعف عضلي في اي مكان من جسد الطفل، وهذا يتوقف على حسب مكان الأذى الدماغي ومكان الخبطة.

اللخبطة والتلعثم عند الكلام والنطق.

ضرر في السمع والنظر.

تغيرات في شخصية الطفل سواء كانت هذه التغيرات عابرة او طويلة الامد.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال